السرّ الممل وراء الثراء !

اعتادت وسائل الإعلام على رسم صورة الأثرياء كأشخاص يقطنون في قصور فارهة، ويملكون سيارات فخمة، ويشغلون وظائف ذات سلطة، وهو ما يجعلنا نشعر أحياناً أن الثراء حلماً مستحيلاً.

الثراء
الثراء

لكن الحقيقة أن أغلب الأغنياء يعيشون حياة عادية. وأغلب الظن أنك لن تعرف أنهم أغنياء إذا رأيتهم لعدم مسايرتهم للصورة النمطية، فأغلب الأغنياء أشخاص مثلك ومثلي. هم فقط يعرفون سراً مهماً للغاية لكنه ليس مثيراً.

سر الثراء:

قد يدهشك أن سر الثراء هو أن العيش في أقل من مواردك المالية، فكلما كان الفرق كبير بين ما تحصل عليه وما تنفقه،  ستوفر المال الكثير لتفعل ما ترغب به في حياتك.

الآن، علمت أن العيش أدنى من مواردك قد يبدو واضحاً أو تافهاً. إلا أن هذا لا يجعله بسيطاً. الأمر أكثر صعوبة مما يظهر عليه. الكثير من الناس ممن تراهم في منازل كبيرة وسيارات فارهة غارقون في ديونهم ، هذا يعني أنهم يخرقون المبدأ الأساسي. هم ليسوا أغنياء إطلاقاً.. هم مديونون.

الثروة الحقيقية تأتي من إنفاقك أقل مما تجني، شهراً بعد شهر وعاماً بعد الآخر.هي عملية بطيئة ولكنها ثابتة. ليست مُحمسة، لكنها أكثر الطرق المضمونة للوصول لأكبر هدف مالي لديك.

طرق عملية للعيش بأدنى مما تجني:

لا نعني النوم على فراش قديم بدلاً من شراء فراش مريحة؟ هذه الأمور ليست خياراً بالتأكيد، إلا أن هناك خطوات فعالة يمكنك أخذها في الاعتبار:

1- تخلّ عن الفواتير الشهرية. اختر شركة هاتف أرخص. التكنولوجيا تتيح لك القيام بأمور كثيرة مقابل القليل، ويمكن الاستفادة من ذلك.

2- اجعل التوفير آلياً عن طريق تحويل المال من الحساب الجاري للادخار. يفرض هذا أن تعيش بمالٍ أقل.

3- ارفع من معدل ادخارك بـ1% كل 6 أشهر، اضبط تاريخاً للتذكير. سترى الفرق بصعوبة، لكنه سيكبر مع الوقت.

4- ضع 50% من كل المكافآت في مدخراتك. ستحصل على ارتفاع في أسلوب حياتك، وعليك فعل هذا بصورة دائمة.

إعادة تعريف الثراء:

يتخلل كل هذا إعادة تعريف الثراء. إذا كنت بحاجة إلى منزل ضخم وسيارة فارهة كي تشعر بالثراء، لن تنفعك النصيحة. لكن إذا عرفت الغنى بالقدرة على قضاء الوقت مع الأصدقاء والعائلة، للسفر، لتقوم بعمل تحبه وتتوقف عن التوتر بشأن المال، إذن العيش أدنى من المال الذي تجنيه هو كل ما يحتاجه الأمر.

الحرية الحقيقية هي قدرتك على القيام بالخيارات التي تجعلك سعيداً. الاقتصاد يعني مالاً في جيبك يمكنك من القيام بكل هذا.

اقرأ أيضاً: هناك عادة واحدة تجمع بين كل أثرياء العالم .. هل تملكها ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *