الرجل البخيل

أفضل الطرق للتعامل مع الرجل البخيل مادياً وعاطفياً

الكثير من النساء تشكو من ظاهرة الزوج البخيل، سواء إن كان بخيلاً عاطفياً أو مادياً، وإن كان كلا الشقين فهما وجهان لعملة واحدة، حيث إن من لا يملك العطاء بجانب ما فغالباً لن يكون يملك العطاء بالجانب الآخر.

إن اكتشاف أن الزوج بخيل ليس نهاية المطاف، بل بإمكانك في المقام الأول أن تعتمدي على نفسك وعلى دخلك، كما أن الحوار هو الطريقة المثلى لمناقشة الأمور وحلّها، لذا ابدأي بالحديث مع زوجك وأوضحي له بأن هذا البخل يُضر بعلاقتكما الزوجية ويجعلها تدخل بمتاهات غير جيدة.

فلكل مشكلة ما حل، وكوني واثقة بأنك عندما تغدقين بالعطاء والحب، فإن الطرف الآخر سيقوم بمبادلتكِ الأمر نفسه، وإن كانت رؤيته المادية وتربيته تتحكم بالكثير من تصرفاته، من دون أن يكون لديه إمكانية في التغيير الكبير في عمر لاحق، لذلك كوني واقعية.

لذا سنقدم لك بعض الطرق للتعامل مع الزوج البخيل :

1- – الزوج البخيل مادياً:

في حال كان زوجك بخيل مادياً، فحاولي أن تتحدثي إلي وأخبريه بأنك تنتظرين منه أن يُقدم المصروف لك أو أن يُضاعفه، حتى ولو كنت موظفة، وأن ذلك من شأنه أن يُشعرك بالأمان أكثر وبأن هنالك من يُمكنك الاعتماد عليه، وقومي بتكرار طلبك على فترات متباعدة ومن دون أن يكون ذلك على مسمع شخص آخر غيركما، وعليك أن تستعملي طريقة ودودة بالطلب، ولا تبخلي على نفسك بالمصروف الشخصي من راتبك، ولكن مع ذلك يجب أن تكوني متحفظة بتقديم المال له، حتى يشعر بغلطه.

2- – الزوج البخيل عاطفياً:

بالعادة العاطفة لا تُطلب، ولكن مع ذلك عليك أن تُخبري زوجك بأنكِ تشعرين بالحاجة لعاطفته وللمزيد من الرومنسية والحنان والرأفة، ويُمكنك أن لا تطلبي ذلك بشكل مباشر، بل عن طريق تقديم الرومنسية والمحبة له، حت يُبادلك بالمثل، وإياكِ أن تقومي بطلب العاطفة بعصبية أو بطريقة حادة، واجعلي من الأمر حميمياً وبسياق إنساني دافئ وعاطفي.

3- – الزوج البخيل مادياً وعاطفياً:

عليك أن تُناقشي فكرة العطاء مع زوجك، وتُخبريه بأنك تنتظرين منه المزيد مادياً وعاطفياً، من أجل أن تستقيم حياتكما أكثر، ولكن عليك أن تكوني متأكدة من أن تُقدمي الحب بالمقابل ولا تبخلين عليه عندما يحتاج لشيء ما، وكني أنتي رمزاً للعطاء مع زوجك، وستجدين ذلك بالمقابل منه، وحاولي دائماً تجنب الحدة والصراخ والعصبية واستخدام الألفاظ النابية، وبالطبع يجب أن تكون واقعية أيضاً، حيث أن نسبة تغيير طباع رئيسية كهذه الطباع بعد مرور عُمر ما ستكون صعبة جداً، إذ أنه على الأغلب نشأ عليها منذ صغره، ولكن ذلك لا يمنع من المحاولة وإحداث التغيير ولو كان قليلاً.

اقرأ أيضاً: خمس اعتقادات خاطئة تحكم 80% من العلاقات العاطفية!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *